معا الي الجنة للتمسك بالكتاب والسنة ونهج السلف الصالح
 
الرئيسيةالقرآنالأحاديثاليوميةس .و .جمكتبة الصورالأعضاءبحـثالتسجيلدخول
 ملتقى خاص بالاخوات لا يدخله الاخوة للالتحاق به على هذا الرابط http://islamna.msnyou.com/t1520-topic
قسم مفتوح للزوار لمن يواجة مشكلة التسجيل على هذا الرابط   http://islamna.msnyou.com/f65-montada
http://islamna.msnyou.com/t1635-topic#4736 لمن يعانى التسجيل والدخول الى المنتدى زيارة هذا الرابط والتعليق دون تسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 ( يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ... )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طالبة الجنة
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 58
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

مُساهمةموضوع: ( يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ... )   الخميس 24 مارس 2011, 01:38

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بـســم الله الـــرحـمــن الرحيـــــم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



( يَا أَيُّهَا الَّذِيــــنَ آمَنُـــوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ

عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَمَـــن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ،

وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ


فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَـى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن

مِّنَ الصَّالِحِينَ ، وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْساً إِذَا جَاء أَجَلُهَا

وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ) المنافقون 9 - 11



يأمر تعالى عباده المؤمنين بالإكثار من ذكره، فإن في

ذلك الربح والفلاح ، والخيرات الكثيـرة ، وينهاهم أن

تشغلهم أموالهم وأولادهم عن ذكره، فـإن محبة المال


والأولاد مجبولة عليها أكثر النفوس ، فتقدمها عــلى

محبة الله ، وفي ذلك الخسارة العظيمة ، ولهــذا قــال

تعالى ( وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ) أي : يلهه ماله وولده ، عن


ذكـــر الله ( فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ) للسعادة الأبدية ،

والنعيم المقيم ، لأنهم آثروا ما يفنى عـلى ما يبقى ،

قال تعالى ( إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَاللَّهُ عِندَهُ

أَجْرٌ عَظِيمٌ ) التغابن15



وقوله (وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم) يدخل في هذا النفقات

الواجبة ، مــن الزكاة والكفارات ونفقــــة الزوجات ،

والمماليك ، ونحـو ذلك ، والنفقات المستحبة ، كبذل


المال في جميع المصالح ، وقــال ( مِن مَّا رَزَقْنَاكُم )

ليدل ذلك على أنه تعالى، لم يكلف العباد من النفقة،

ما يعنتهم ويشق عليهــم ، بل أمرهم بإخراج جزء

مما رزقهم الله الذي يسره لهم ويسر لهم أسبابه.



فليشكروا الذي أعطاهم، بمواساة إخوانهم المحتاجين،

وليبادروا بذلك ، الموت الذي إذا جاء ، لم يمكن العبد

أن يأتي بمثقال ذرة من الخير ، ولهــذا قال ( مِّن قَبْلِ


أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ ) متحسرًا عــلى ما فرط

في وقت الإمكان، سائلا الرجعة التي هي محال ( رَبِّ

لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ ) أي : لأتدارك ما فرطت


فيه ، ( فَأَصَّدَّقَ ) من مالي ، ما به أنجو من العذاب،

وأستحق بـه جزيل الثواب ، ( وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ )

بأداء المأمورات كلهـا ، واجتناب المنهيات ، ويدخل


فــي هذا ، الحج وغيره ، وهذا السؤال والتمني ، قد

فات وقته، ولا يمكن تداركه، ولهذا قال ( وَلَن يُؤَخِّرَ


اللَّهُ نَفْساً إِذَا جَاء أَجَلُهَا ) المحتوم لها ( وَاللَّهُ خَبِيرٌ

بِمَا تَعْمَلُونَ ) مـــن خيـــر وشر ، فيجازيكم على

ما علمه منكم ، من النيات والأعمال .



الكتاب تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان (ص 865)


للشيـــخ : عبد الرحمن السعـدي رحمه الله تعالى





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
( يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ... )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معا الي الجنة :: المنتدى الإسلامى :: القرآن الكريم-
انتقل الى: